||

الزمالك.. كيف يتم إعداد أجيال “مدرسة الفن والهندسة”؟

كتب : 21 أغسطس 2021 6:28 م 52 مشاهدة لا توجد تعليقات

ويكشف رئيس قطاع الناشئين في نادي الزمالك، بدر حامد، في حديث مع موقع “سكاي نيوز عربية”، أسرار “مدرسة الفن والهندسة” وكيفية إعداد المواهب بنادي الزمالك.

ويقول حامد: “منظومة قطاع الناشئين بنادي الزمالك قائمة في المقام الأول والأساسي على المدرب، لأن المدرب هو المعلم، فإذا توفر مدرب جيد ضمنا قطاعا جيدا للناشئين ولاعبين جيدين، لذا نهتم بتثقيف المدرب وتطويره وفقا لأحدث طرق وأنظمة التدريب العالمية، كما نكرمه من الناحية المادية والأدبية”.

منظومة قطاع الناشئين

ويكمل حامد: “بدأت بالفعل في تشكيل منظومة قطاع الناشئين منذ أن أسندت لي هذه المهمة، فقد وضعت خطة لمدة 4 أعوام، وبدأنا من المدرب حيث قمنا بتوفير محاضرات وورش عمل للمدربين”.

ويوضح أنه شهريا يكون هناك ورش عمل للمدربين يحاضر بها المدير الفني الأسبق للزمالك، فينجادا، من أجل تطوير مدربي قطاع الناشئين بالنادي، كما يقوم حامد بإعطاء محاضرات دورية للمدربين.

ويردف: “النادي يضم عددا من المدربين المميزين في جميع المراحل السنية ممن يحبون النادي وعملوا من أجله، على الرغم من تأخر مستحقاتهم المالية في أوقات سابقة، فإنهم قاموا بعملهم بتفان. أعد بتطوير شامل في قطاعات الناشئين، فهناك خطط مستقبلية لفتح أكاديميات للنادي في جميع محافظات مصر وأيضا في الدول العربية”.

اختيارات اللاعبين

ويوضح رئيس قطاع الناشئين استراتيجية العمل، قائلا: “بعد المدرب، اتفقنا مع اللجنة المؤقتة لإدارة الزمالك على وضع خطة عمل تمنع ما يدعى بالواسطة، فلا يوجد لدينا هذا المبدأ في اختيار اللاعبين، نركز فقط على انتقاء اللاعبين من الفئتين A,B ممن يصلحون لارتداء قميص الزمالك وتمثيله”.

ويسترسل حامد: “نظام عملنا يقوم على اختيار اللاعبين من الفئة A و الفئة B أما الفئة C، فلا تصلح لارتداء قميص الزمالك، وبالتالي قمت بإعادة تقييم شاملة والاستغناء عن عدد من اللاعبين غير الصالحين من الناحية الفنية. نادي الزمالك معروف بضم مستويات عليا من اللاعبين”.

مدرسة الفن والهندسة 

ويكشف حامد سر لقب “مدرسة الفن و الهندسة”، معلقا: “نادي الزمالك منذ قديم الزمان معروف بأنه يضم عددا من اللاعبين الممتعين بلغة الكرة والنجوم المهاريين، لذا نحافظ على هذا المبدأ في اختيار اللاعبين. نركز بشكل قوي على اختيار المواهب في المقام الأول، فحتى وإن كان الجانب البدني ضعيف نعمل على تطويره لتحقيق موهبة كروية تناسب نادي الزمالك. نقوم ببحث العامل الوراثي أولا مع عائلة اللاعب لدراسة مراحل تطوره و من ثم الاختيار”.

ويتابع: “قمنا باختبارات كبيرة في جميع المحافظات وانتقينا أفضل المواهب إلى أن وصلنا إلى 40 لاعب من كل مرحلة عمرية، ومن ثم قمنا بالتصفية واختيار 7 لاعبين لضمهم إلى قوائم الفرق بدلا من الفئة C التي كانت بالقوائم الأساسية ولا تصلح لنادي الزمالك”.

وعن نظام العمل، يوضح: “قمنا بإعداد ملف شامل لكل لاعب به تقييم فني منذ دخوله للنادي إلى أن يصبح لاعبا جاهزا للمشاركة مع الفريق الكروي الأول، ويضم هذا الملف الجانب الطبي لكل لاعب لتسهيل مهمة مدرب الفريق الكروي الأول في اختيار اللاعبين”.

ويتحدث نجم الزمالك الأسبق عن عملية انتقاء المواهب، بالقول: “اللاعب الموهوب يظهر لنا منذ اللحظة الأولى في لمسته للكرة والتحرك بها والمراوغة. نرى مواهب مثل شيكابالا وحمادة عبد اللطيف وغيرهم من نجوم الزمالك، وهذا هو الأساس الذي نبني عليه في المستقبل نطور من اللاعب و نجهزه عبر المراحل السنية المختلفة”.

 اختيارات الفريق الأول

وعن اختيارات المدرب الفرنسي، باتريس كارتيرون، من مواهب الزمالك، يعلق حامد: “المدرب قام باختيار عدد كبير من قطاع الناشئين في معسكر الإسكندرية الأخير قبل استئناف بطولة الدوري، لقد أبدى إعجابه بعدد من لاعبي القطاع وهذا ما نهدف إليه في المقام الأول، وهناك مواهب كثيرة لدينا وتلقينا عددا من العروض من أندية الدوري لاستعارة هؤلاء اللاعبين”.

ويختتم حديثه لموقع “سكاي نيوز عربية”، قائلا: “خروج ناشئي النادي على سبيل الإعارة لفرق الدوري المصري أراه الحل الأفضل، لدينا تجربة ناجحة لمصطفى محمد وأحمد أبو الفتوح، فخوض مباريات الدوري سيكسبهم الخبرة و الثقل، فضلا عن الإعداد الجيد لهؤلاء اللاعبين قبل العودة إلى الفريق الأول في المواسم المقبلة”.





المصدر : سكاي نيوز عربية