||

الشوط الأول.. تعادل سلبي بين إسبانيا وفرنسا في نهائي الأمم الأوروبية

كتب : 10 أكتوبر 2021 9:34 م 3 مشاهدة لا توجد تعليقات

تعادل المنتخب
الإسباني مع نظيره الفرنسي في الشوط الأول من المباراة النهائية لبطولة دوري الأمم
الأوروبية، سلبيًا بدون أهداف.

وفرض المنتخب الإسباني سيطرته على الاستحواذ من بداية المباراة، وحاول إيجاد ثغرة
لاختراق دفاعات منتخب فرنسا، فيما اعتمد الأخير على الهجمات المرتدة السريعة، لتسجيل
هدف مبكر يربك حسابات الإسبان.

وأضاع كريم بنزيما فرصة تسجيل الهدف الأول لمنتخب إسبانيا في الدقيقة الخامسة بعدما
تسلم تمريرة من بول بوجبا في عمق دفاع إسبانيا وراوغ حارس المرمى، ومرر الكرة نحو مبابي،
وأبعدها جارسيا لركنية؛ ونفذها الركنية، وأبعدها الدفاع

 

وواصل المنتخب الفرنسي
تهديد مرمى إسبانيا، وأرسل بافارد كرة عرضية في الدقيقة السابعة أبعدها الدفاع وتحولت
لركنية، نفذها جريزمان وأبعدها لابورتي ثم عادت لجريزمان الذي لعب عرضية أخرى أبعدها
الحارس سيمون خارج الملعب، ولكن الحكم احتسب تسللًا على بنزيما.

 

وجاءت أولى هجمات
المنتخب الإسباني في الدقيقة العاشرة بعدما انطلق بابلو سارابيا داخل منطقة جزاء فرنسا
وتسلم تمريرة من فيران توريس، وسدد الكرة ولكنها وصلت ضعيفة للحارس.

 وتواصلت المحاولات من كلا الفريقين في الدقائق
التالية، ولكنها لم تنجح في الوصول للمرمى في ظل التألق من الدفاعات، وكانت أول
الخطورة الفرنسية في الدقيقة 25 بعدما انطلق كريم بنزيما بالكرة على يسار الملعب،
ومررها لجريزمان داخل منطقة الجزاء وتسلم منه الكرة وسددها ناحية المرمى ولكن
الدفاع أبعدها.

ورد المنتخب الإسباني بهجمة انطلق من خلالها فيران توريس على الجانب الأيمن للملعب
في الدقيقة 26، وحاول لعب كرة عرضية أبعدها الدفاع وارتدت له وحاول مراوغة كيمبمبي
الذي أبعدها لركنية، نفذها سارابيا ولكن الدفاع أبعدها بنجاح.

وتبادل كلا الفريقين الخطورة على المرمى في الدقائق التالية، وحاول كلاهما تسجيل
هدف مباغت يفرض به سيطرته على مجريات المباراة.

وتحصل المنتخب الإسباني على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 35، ونفذها ماركوس ألونسو
مباشرة ناحية المرمى، ولكنها مرة بجوار القائم الأيسر للحارس لوريس.

واستمر استحواذ المنتخب الإسباني على الكرة، واعتماد الفرنسيين على الهجمات
المرتدة، وانطلق جافي في هجمة لإسبانيا في الدقيقة 39 ولعب كرة عرضية أرضية أبعدها
الدفاع لركنية، نفذها بابلو سارابيا، وأمسكها الحارس لوريس بسهولة.

وأجرى المنتخب الفرنسي تبديلًا اضطراريًا، بخروج رافائيل فاران، ومشاركة دايوت
أوباميكانو.

ووصل لاعبو إسبانيا بفرصتين إحداهما كانت بين القائمين والعارضة، والأخرى كانت
خارجهما، فيما لم تصل التسديدة الوحيدة للاعبي فرنسا لمرمى إسبانيا.

واستحوذ لاعبو المنتخب الإسباني على مجريات اللعب بنسبة 65%، مقابل 35% لصالح
لاعبي منتخب فرنسا.

 





المصدر : الكابتن