||

روعة التليلي.. تونسية خلدت اسمها في البارالمبياد

كتب : 29 أغسطس 2021 9:09 م 33 مشاهدة لا توجد تعليقات

وحققت روعة التليلي رمية قدرها 10.55 متر لتدعم مسيرتها الذهبية في الألعاب، بعدما كانت قد تُوجت بذهبية المسابقة في ثلاث الدورات البارالمبية  2008 و2012 و2016.

وتفوقت التليلي، البالغة من العمر 32 عاما، على منافستيها الكولومبية، مايرلي بويتراجو أريزا، صاحبة الميدالية الفضية، والأرجنتينية أنطونيلا رويز دياز التي انتزعت البرونزية، فيما حلت التونسية سمر بن كعلاب في المركز الرابع.

وتحدت روعة التليلي الإصابة التي كانت تعاني منها قبل أشهر من انطلاق بارالمبياد طوكيو، حيث كانت مهددة بالغياب عن المنافسات، لكنها تسلحت بالعزيمة وتغلبت على كل العقبات لتحقق الميدالية الرابعة على التوالي.

وستكون من جديد أمام فرصة إضافة إنجاز ذهبي ثان، عندما تخوض منافسات رمي القرص، الأربعاء، مطلع سبتمبر المقبل.

موهبة تونسية

وتعد التليلي واحدة من أفضل رياضيي أصحاب الهمم في تونس وفي العالم، إذ تربعت على عرش رياضة دفع الجلة في فئتها (أف 41) عالميا، وحققت مسيرة لافتة وسيلا من الإنجازات والأرقام منذ ما يقارب خمس عشرة سنة.

وقبل تتويجها بذهبية بارلمبياد طوكيو 2020 (+1)، فازت اللاعبة التونسية بالميدالية الذهبية في دورات بيكين 2008 ولندن 2012 وريو دي جينيرو 2016 لتصبح ثاني أفضل رياضي بارالمبي تونسي في تاريخ الألعاب بعد وليد كتلية.

وأشاد المدير الفني لمنتخب أصحاب الهمم باللجنة البارلمبية التونسية، صالح الرياحي، بتتويج التليلي، معتبرا إياه “إنجازا يدعو للفخر والاعتزاز”، وذلك في تصريحات نقلتها الإذاعة التونسية من القرية الأولمبية في طوكيو.

وقال الرياحي: “روعة التليلي ثابرت وحققت نتيجة مشرفة لتونس، وأثببت أنها تظل رقما صعبا في رياضة دفع الجلة لأصحاب الهمم على المستوى العالمي. روعة ستكون على موعد مع سباق آخر في رمي القرص ونحن ننتظر منها ميدالية جديدة”.

وكان أحمد بن مصلح في رياضة دفع الجلة وسمية بوسعيد في ألعاب القوى، قد أهديا تونس ميدالية فضية وأخرى برونزية، على التوالي، في الألعاب البارلمبية 2020 (+1) حتى الآن.

تنويه وزاري

ونوهت وزيرة الرياضة التونسية، سهام العيادي، بهذه الإنجازات، قائلة عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك: “من طوكيو يأتي الذهب وتأتي الأرقام القياسية، روعة التليلي تحطم الرقم القياسي العالمي في دفع الجلة وتهدي تونس الذهب”.

من جانبه، قال المتحدث الإعلامي للاتحاد التونسي للألعاب البارلمبية، حلمي بن ساسي، إن إنجاز التليلي كان منتظرا على حد قوله، نظرا “للإمكانيات التي تملكها والعزيمة القوية التي تدخل بها المسابقات عادة”.

واستطرد في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”: “التليلي تظل واحدة من أفضل الرياضيات في العالم في مسابقة دفع الجلة ودفع القرص، تتويجها بالميدالية الذهبية الرابعة في آخر 4 مشاركات بارلمبية وتحطيمها الرقم القياسي العالمي يظل علامة فارقة في مسيرتها وفي سجلات تونس في هذه الألعاب”.

ويتوقع بن ساسي أن تتواصل حصيلة تونس من الميداليات قائلا: “حققنا حتى الآن 3 ميداليات، ذهبية وفضية وبرونزية، ونحن نتتطلع إلى حصيلة جيدة من خلال دخول رياضيين آخرين السباق مثل وليد كتيلة وريم عبدلي وسنية منصور ووجدي بوكحيلي وغيرهم”.

يذكر أن تونس تشارك في الألعاب البارلمبية بوفد يضم 26 رياضيا (16 ذكور و12 إناث)، سيخوضون المنافسات في ثلاث اختصاصات.

وخلال 8 مشاركات سابقة حققت تونس في البارلمبياد 92 ميدالية في مسابقات ألعاب القوى، من بينها 39 ذهبية و33 فضية و20 برونزية، لتحتل بذلك المركز الأول عربيا والثاني إفريقيا بعد نيجيريا.





المصدر : سكاي نيوز عربية