||

سمر حمزة.. عادت من الاعتزال لتحقيق ميدالية تاريخية لمصر

كتب : 08 أكتوبر 2021 7:41 م 11 مشاهدة لا توجد تعليقات

وهنأ الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة المصري، اللاعبة بحصولها على أول ميدالية نسائية لمصر في تاريخ البطولة، معربا عن امتنانه لأبطال مصر الرياضيين الذين يحققون الإنجازات ويرفعون علم مصر عالياً في جميع المحافل الدولية.

ويقول اللواء عصام النوار، رئيس اتحاد المصارعة المصري لموقع “سكاي نيوز عربية”: “ميدالية غالية على قلوبنا، أعادت مصر إلى مكانتها الطبيعية في عالم المصارعة وأسعدت الجماهير الغفيرة، واعتبره إنجازا جديدا لسمر رغم الظروف الصعبة التي تعرضت لها خلال الفترة الأخيرة”.

وكانت اللاعبة المصرية قد أعلنت اعتزالها لرياضة المصارعة في أغسطس الماضي عقب خروجها من دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020 نتيجة خسارتها في الدور الـ16 لوزن 76 كغم أمام بطلة روسيا ناتاليا فوروبييفا بنتيجة (12-16) رغم الآمال التي عُقدت عليها للظفر بميدالية في الأولمبياد.

صدمة كبيرة

ويضيف النوار لموقع “سكاي نيوز عربية”: “أُصيبت بحالة نفسية سيئة، كانت صدمة كبيرة للوسط الرياضي لكننا تركناها قليلا حتى تهدأ ثم تواصلنا معها من أجل التراجع عن خطوة الاعتزال، أجرينا محاولات عديدة من خلال الاتحاد والمعد النفسي للمنتخب أثمرت عن إقناعها بالعودة من جديد”.

وكانت سمر قد بدأت مسيرتها مع المصارعة في أواخر عام 2013 وهي ماتزال في عمر الـ18 عاما لكن سرعان ما أظهرت موهبتها الشديدة بفوزها ببطولة إفريقيا في العام التالي لتحافظ من حينها على الميدالية الذهبية في كافة الدورات القارية، كما فازت ببطولة البحر المتوسط في 2015 وجرى اختيارها للمشاركة في دوري محترفين بالهند.

وفي عام 2021، كانت الانتصارات الأكبر بفوزها بالمركز الثاني في بطولة التصنيف العالمي، والمركز الأول في البطولة المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020 فضلا عن الميدالية الذهبية في بطولة الجائزة الكبرى للمصارعة ومثلها في بطولة سارساري بإيطاليا والمركز الثالث في بطولة دانكلوف ببلغاريا.

الطريق لمنصة التتويج

ويذكر رئيس اتحاد المصارعة المصري لموقع “سكاي نيوز عربية”: “هي لاعبة رائعة، شغوفة بالمصارعة وتمتلك إخلاصا عاليا تجاه اللعبة، لا تكف عن التدريبات أبدا، لم تحصل على إجازات خلال الأعوام الـ4 الفائتة، تفكر طوال الوقت في المباريات والمنافسين وكيفية الصعود على منصة التتويج، تستحق عن جدارة الإنجاز الأخير”.

ويسترسل النوار: “النجاحات لا تأتي من فراغ، فقد حرصنا على توفير معسكر مغلق في محافظة الإسكندرية من أجل اللاعبة المخضرمة وتهيئة المناخ المناسب لها لاستعادة لياقتها من جديد، وبدى واضحا تركيزها خلال التدريبات المكثفة التي انخرطت فيها تحت إشراف مدربها محمد طلبة، كان الهدف واضحا للجميع وهو إحراز ميدالية في بطولة العالم”.

وخلال بطولة العالم، حققت اللاعبة المصرية الفوز في مباراتها الأولى بدور الـ16 أمام لاعبة منتخب كازاخستان بنتيجة (3-2) وفي دور الثمانية تفوقت على اليابانية ياسوها ماتسوكي بنتيجة 4/2 قبل أن تخسر في نصف النهائي خلال مواجهة الأميركية أديلين غراي لكنها حازت على الميدالية البرونزية أمام بطلة الهند.

حلم الميدالية

ويردف رئيس اتحاد المصارعة المصري: “تحدثت إليها قبل المباراة الحاسمة، طلبت منها الفوز من أجل رفع علم مصر وتعويض خسارتها في طوكيو، هي بطلة كبيرة ولابد من العودة إلى القاهرة بالميدالية البرونزية، لقد أعطت الكثير لرياضة المصارعة لذلك تستحق الوصول لتلك المكانة”.

وعقب الفوز الكبير، حرصت السفارة المصرية في النرويج على استقبال سمر ومدربها للاحتفاء بها وتكريمها على حصدها للميدالية البرونزية، ليعبر السفير عن فخره بالبطلة واعتزازه بتحقيقها هذا الإنجاز، متمنيا لها التوفيق في البطولات القادمة لتستمر كمثل يحتذى به.

وفي بيان رسمي صادر عن وزارة الشباب والرياضة جرى الإشارة إلى الدعم اللامحدود من القيادة السياسية والدولة المصرية والاتحادات الرياضية المختلفة لجميع اللاعبين فضلا عن وجود استعدادات من الآن لدورة الألعاب الأولمبية بباريس 2024، وإخضاع اللاعبين المتميزين لبرامج الدعم المختلفة.

ويختتم رئيس اتحاد المصارعة المصري حديثه لموقع “سكاي نيوز عربية” قائلا: “بالتأكيد قدمت وزارة الشباب والرياضة الدعم للاعبة المصرية من خلال المتابعة الدائمة وتوفير كافة الإمكانيات المتاحة، وأعتقد أن تلك الميدالية هي خطوة لانتصارات أكبر في تاريخ المصارعة المصرية”.





المصدر : سكاي نيوز عربية