||

8 منتخبات عربية تقاتل لحجز 5 مقاعد مونديالية في أفريقيا

كتب : 03 سبتمبر 2021 2:54 ص 26 مشاهدة لا توجد تعليقات

ومن بين 40 منتخباً في أفريقيا يتنافسون في 10 مجموعات، تقاتل 8 منتخبات عربية للتأهل إلى المرحلة النهائية والحاسمة التي ستضم 10 منتخبات فقط لحجز 5 مقاعد مونديالية.

تألق الثعالب

في المجموعة الأولى بتصفيات أفريقيا للمونديال، لا تمتلك جيبوتي الكثير من الآمال لصدارة المجموعة في ظل وجودها رفقة الجزائر بطلة أفريقيا 2019 وبوركينا فاسو والنيجر.

ولسوء حظ منتخب جيبوتي اصطدم في مستهل المشوار بأقوى منتخبات المجموعة ليتعرض لهزيمة مؤلمة بنتيجة (8-0) أمام الجزائر.

ثعالب الصحراء تألقوا تحت قيادة مدربهم جمال بلماضي، ووجهوا رسالة شديدة اللهجة لكل منتخبات المجموعة بأن الصدارة لا يمكن الاقتراب منها.

الفريق الجزائري أثبت أنه المرشح الأول للتأهل إلى المرحلة النهائية في التصفيات التي ستشهد مواجهتين ذهاباً وإياباَ ضد أحد أبطال المجموعات الأخرى في صراع عنيف من أجل بطاقة كأس العالم.

الجزائر أخفقت في التأهل إلى كأس العالم 2018، لكنها صححت المسار بالفوز بكأس الأمم الأفريقية في القاهرة قبل عامين، لتعود في 2021 بإصرار شديد من أجل العودة للمونديال.

زئير الأسود

لم تكن فرصة “صقور الجديان” سانحة للتغلب على أسود الأطلسي، خاصة لأن الرهان متعلق بالتأهل إلى كأس العالم، ليخسر السودان بثنائية نظيفة أمام المغرب في الجولة الأولى بالمجموعة التاسعة.

المغرب يعد صاحب اليد العليا في المجموعة التي تضم غينيا وغينيا بيساو إلى جانب السودان، وستشهد الجولة القادمة مواجهة صعبة ضد غينيا في الدار البيضاء.

الفوز على السودان ضمن للمغرب أول 3 نقاط والانفراد بالصدارة، مستفيداً من تعادل غينيا وغينيا الاستوائية بهدف لكل فريق في الجولة ذاتها.

منافسة عربية

 المجموعة السادسة في التصفيات الإفريقية شهدت منافسة عربية بين مصر وليبيا، حيث حقق المنتخبان انتصاران في الجولة الأولى ليتنافسا مبكراً على الصدارة.

ليبيا حققت الفوز على الجابون بهدفين مقابل هدف بصعوبة بالغة، لتحقق 3 نقاط غالية قبل الخروج لمواجهة أنجولا في الجولة الثانية.

وعلى غير المتوقع لم تقدم مصر أداءً قوياً أمام أنجولا، لكنها فازت بركلة جزاء منحتها الانتصار بنتيجة (1-0) وسط انتقادات للمدرب حسام البدري وفريقه.

الفريق المصري افتقد نجمه الأول محمد صلاح هداف ليفربول بسبب أزمة القائمة الحمراء، لكنه سينضم إلى الفراعنة في الجولة الثانية ضد الجابون يوم 5 سبتمبر الجاري، أملاً في تحسين الأداء وحصد 3 نقاط أخرى ثمينة.

الجولتين الثالثة والرابعة في المجموعة ستشهد صراعاً قوياً بين مصر وليبيا ذهاباً وإياباً، من أجل اقتناص الصدارة قبل آخر جولتين.

وعد بالإثارة

تألق المنتخبات العربية وحصد 4 انتصارات في الجولة الأولى، يعد بإثارة غير عادية في المرحلة النهائية بالتصفيات، التي قد تشهد مواجهات عربية بين أبطال المجموعات.

حفاظ الجزائر والمغرب ومصر أو ليبيا على صدارة مجموعاتهم، مع انتظار نتائج مماثلة من تونس، أو مفاجأة من موريتانيا، سيزيد فرص المواجهات العربية في الدور الفاصل.





المصدر : سكاي نيوز عربية