||

“جعلوني أبدو لصًا”.. هل تحسم تصريحات مبابي الصفقة المنتظرة؟

كتب : 05 أكتوبر 2021 11:34 م 5 مشاهدة لا توجد تعليقات

قال مبابي خلال مقابلته مع إذاعة “آر أم سي” الفرنسية: “كان قراري واضحًا، أردت الرحيل عن الفريق، وأن يحقق باريس سان جيرمان استفادة مادية كبيرة من صفقة رحيلي”.

“جعلوني أبدو لصًا”.. هكذا وصف مبابي تصريحات مسؤولي النادي الباريسي حول صفقة خروجه من الفريق وموقفه من تجديد عقده، وأضاف: “شخصيا لم أحب تصريحات مسؤولين سان جيرمان بأنني طلبت الرحيل متأخرا في أغسطس لأنها كاذبة “.

في مقابلة أخرى مع صحيفة “ليكيب” الفرنسية، أكد مبابي أنه لم يكن ليطلب الرحيل عن باريس سان جيرمان إلا من أجل الانضمام لصفوف نادي ريال مدريد.

كما أشار النجم الفرنسي إلى أنه يكرس جهوده حاليًا من أجل تحقيق البطولات بقميص النادي الباريسي، ألا أنه حسم قراره بالرحيل عن الفريق، وأن مفاوضات التجديد وصلت إلى “طريق مسدود”.

ويحاول موقع “سكاي نيوز عربية” خلال السطور التالية الرجوع عدة خطوات إلى الوراء؛ من أجل التعرف إلى الخطوات المقبلة في صفقة انتقال كيليان مبابي إلى النادي الملكي، وهي الصفقة التي انتظرها جمهور ريال مدريد كثيرًا.

صفقة قياسية

كان “الميركاتو الصيفي” الذي انتهى قبل أسابيع واحدًا من أكثر مواسم الانتقالات إثارة خلال العقود الأخيرة، يكفي أنه شهد على خوض الأسطورتين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو لتحدياتٍ جديدة.

مع انتقال ميسي إلى النادي الباريسي، أشارت الصحف العالمية إلى أن وصول “البرغوث” إلى النادي الفرنسي يمهد لخروج أحد نجوم الفريق وعلى رأسهم كيليان مبابي الذي رفض تجديد عقده مع الفريق.

انضمام ميسي إلى “كتيبة نجوم” باريس سان جيرمان كانت تمهد للصعوبات التي سيواجهها المدير الفني للنادي الفرنسي، ماوريسيو بوتشيتينو من أجل إيجاد طريقة لعب مناسبة للحصول على أفضل مستوى فني من هؤلاء النجوم، لأنه ليس من المنطقي أن يجلس لاعب على مقاعد البدلاء، وهو يكلف خزائن النادي الكثير.. بل الكثير جدًا.

هذه الأنباء جعلت جمهور نادي ريال مدريد يتأهب لاستقبال مبابي، وهذا ما تحدث عنه متوسط الميدان الألماني توني كروس خلال “البودكاست” الخاص بلاعب ريال مدريد وأخيه أثناء الحلقة الخاصة بانتقال ميسي إلى باريس سان جيرمان.

وقال كروس: “(صفقة ميسي) قد تتسبب في رحيل أحد نجوم باريس سان جيرمان، وربما تكون لدى ريال مدريد فرصة كبيرة لضم هذا النجم، فلنرى ماذا سيحدث”.

من خلال الربط بين تصريحات مبابي وتحرك نادي ريال مدريد من أجل ضم النجم الفرنسي، يتضح أن مبابي بالفعل أراد أن يحقق باريس سان جيرمان استفادة مادية كبيرة من صفقة رحيله، بدلًا من الخروج من الفريق كلاعب حر.

حيث أوضحت صحيفة “ماركا” الإسبانية في تقارير سابقة أن رئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز لديه يقين تام من قدرة النادي الملكي على إتمام صفقة مبابي، وأن الأمر يتعلق فقط بتوقيت الصفقة.

لكن السؤال الذي فرض نفسه آنذاك كان لماذا قد يدفع ريال مدريد قرابة 160 مليون يورو  من أجل التعاقد مع مبابي رغم أنه يستطيع التعاقد معه مجانًا بعد عدة أشهر فقط.

والإجابة تتعلق هنا باحتمالين فقط، الأول يتعلق برغبة مبابي في تحقيق النادي الباريسي استفادة مالية من صفقة رحيله، كما أوضح خلال تصريحاته الأخيرة، والاحتمال الآخر هو أن النادي الملكي كان يملك رغبة في الاستفادة من القدرات الاستثنائية لمبابي خلال الموسم الجاري من أجل المنافسة بقوة على البطولات المحلية والقارية مرة أخرى بعد “الموسم الصفري”.

النبوءة التي تحققت

رغم امتلاك المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان، ماوريسيو بوتشيتينو، لمجموعة اللاعبين الأفضل في العالم، إلا أن مهمته صعبة تمامًا، إذ من الصعب وجود هذا العدد من اللاعبين المميزين بـ”تشكيلة واحدة” خاصةً على مستوى الخط الأمامي، وهذا ما أظهره أداء الفريق خلال الموسم الجاري حتى الآن، أو بالأخص أداء ميسي.

مع محاولات باريس سان جيرمان لتحقيق لقب “أبطال أوروبا”، وسط عدد كبير من الصفقات القياسية، كانت صفقة ميسي هي الإضافة الأقوى للنادي الفرنسي من أجل تحقيق حلم اللقب القاري، خاصةً بعد المستويات الكبيرة للـ”البرغوث” مع النادي الكتالوني، والتي ضمنت منافسته على الألقاب رغم الفوضى التي ضربت أسوار النادي الإسباني.

خسارة من رين وتعادل أمام كلوب بروج وفوز بشق الأنفس على ميتز كان كافيًا ليدرك الجميع أن النادي الباريسي لا يسير على الطريق الصحيح، وبعيدًا عن النتائج؛ لأنها في كثير من الأحيان لا تعكس المستوى الحقيقي للفريق، أثناء متابعة أي لقاء لباريس سان جيرمان، ستشعر أن الخط الهجومي للفريق تائهًا على أرض الملعب، وهذا ما ظهر جليًا في أداء ميسي مع الباريسيين حتى الآن.

خلال 5 لقاءات خاضها ميسي بقميص باريس سان جيرمان، نجح “البرغوث” في إحراز هدف وحيد، لكن ميسي لا يحتاج إلى الأهداف ليثبت مدى جودته كلاعب، لأننا أمام لاعب تجاوز مرحلة التقييم منذ سنوات، ببساطة ميسي لاعب أسطوري، إذا لم تتمكن من استغلال قدراته فهذه مشكلتك أنت كمدير فني، وليست مشكلته إطلاقًا.

ببساطة تحققت نبوءة المحللين الرياضيين التي أشارت إلى أن النادي الفرنسي سيمر بأزمة كبيرة في حالة التعاقد مع ميسي دون رحيل نجم آخر عن الفريق، لأن هذا قد يفيد إذا كنت تلعب لعبة إلكترونية كـ”فيفا”، لكنه صعب التنفيذ على أرض الواقع.

كل المؤشرات تؤكد رحيل مبابي عن الفريق، وفقًا لرغبة اللاعب ومدة عقده مع “سان جيرمان”، إلا أن أداء الفريق خلال هذا الموسم قد يدفع إدارة النادي الفرنسي إلى إعادة التفكير في بقاء مبابي بصفوف الفريق من الأساس، لأن “كتيبة النجوم” تحتاج إلى بعض من اللاعبين العاديين من أجل استعادة توازن الفريق مرة أخرى.

سيناريو متوقع

وفقًا للأحداث والتصريحات الأخيرة، وعلى رأسها تصريح بيريز الأخير لراديو “مونت كارلو” الفرنسي، الذي أوضح خلاله أن ريال مدريد ينتظر قدوم الموسم المقبل من أجل التعاقد مع كيليان مبابي.

وبالوصول إلى شهر يناير المقبل، سيتبقى فقط قرابة 6 أشهر في عقد مبابي مع باريس سان جيرمان؛ لذا سيكون لديه حق التفاوض مع أي نادٍ كلاعب حر، مع إمكانية توقيع عقد مبدئي.

كما أن تصريحات مبابي الأخيرة تبدد كل الفرص الممكنة لاستمراره مع النادي الباريسي؛ لذا يمكننا القول أن صفقة مبابي إلى ريال مدريد تمت، وأنها فقط تحتاج إلى عقدٍ رسمي للإعلان عنها.





المصدر : سكاي نيوز عربية